حكم ذهاب المراة للحمام , ماحكم الاسلام فى ذهاب المراة للحمامات الشعبيه

زمردة ذياب

في شريعتنا الاسلامية المرأة  لها حظ و افر من التشريعات حيث المرأة

 

في الاسلام اميره مبجلة لايجوز الى اي احد ان يراها و يتمتع فيها غير

 

زوجها ف لذا امرها بعدم الخروج من بيتها و هي متزينة و لا يعلو صوتها

 

خارج صوت منزلها حيث ان صوت المرأة  عوره اما بالنسبة الى حكم

 

دخول المرأة الى الحمامات الشعبية فهذا مقبول شكلا  فحال اضطرتها

 

الظروف لذا و لا يوجد عندها بديل و امر الرجال بغض البصر و احترام حرمه

 

اخية المسلم اما  اذا كانت السيده فمتاح عندها الحمام و كامل من

 

جميع اشيائة فانه بالتاكيد مرفوض شكلت و موضوعا خروجها الى الحمامات

 

العامة عموما و كذلك يصبح كل العاملين فيها من السيدات و لا تشكل

 

اي غرائز و لا تهديد للرجال

حكم ذهاب المرأة للحمام

ماحكم الاسلام فذهاب المرأة للحمامات الشعبيه

حكم ذهاب المرأة للحمام





حكم ذهاب المراة للحمام , ماحكم الاسلام فى ذهاب المراة للحمامات الشعبيه