يوم الأربعاء 7:03 صباحًا 30 سبتمبر، 2020

تفسير سورة فاتحه الكتاب للشعراوي ,تفسير الفاتحة للشعراوي

اللهم صل و سلم على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين اما بعد تبدا فاتحه الكتاب بسم الله

 

حيث تبدا هذي السورة بالبسمله حيث ان بسم الله نبدا فيها جميع اعمالنا حيث تاتي بمعنى

 

بسم الله الذي سخر لنا هذي الحاجات و نذكر فيها نعمه الله و الرحمن الرحيم تاتي لتقول ان رحمه

 

اي احد لاتاتي ذره برحمة الله الحمد لله رب العالمين و ياتي الحمد لله ببداية السوره

 

حيث تحثنتا السورة على الحمد فان الحمد على النعم يزيدها الرحمن الرحيم تاتي رحمة الله

 

لتقول لاي رحيم من بني الانس ان رحمته لا تاتي ذره برحمة الله ما لك يود الدين و المقصود بيوم

 

الدين هو يوم القيامه و الله هو المالك لكل شئ من امور الدنيا و الاخره ايك نعبد فلا نعبد الا انت ياالله

 

واياك نستعين و لا نستعين الا بالله على كل صغار و كبار فهو المعين لنا اهدنا الصراط المستقيم

 

فنسالك يا الله ان تجعلنا نمر من على الصراط بسلام و جعل صراطنا مستقيم صراط اللذين انعمت عليهم

 

والمقصور باللذين انعمت عليهم هم المسلمين امه محمد صل الله عليه و سلم غير المغضوب عليهم

 

والمقصود بالمغضوب عليهم هم اليهود و لا الضالين و المقصود بالضالين هم النصارى

 

وصل الله و سلم على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين

 

تفسير سورة فاتحه الكتاب للشعراوي ,تفسير الفاتحة للشعراوي

 

تفسير الفاتحة للشعراوى

صوره



45 مشاهدة